المشکاة الأولی

مصباح 51

کد : 140590 | تاریخ : 28/06/1395

مصباح           51

 

هل قرأت کتاب نفسک و تدبرّت فی تلک الآیة العظیمة الّتی جعلها اللّه مرقاة لمعرفته و معرفة أسمائه و صفاته؟ فانظر ماذا تری من إنباء حقیقتک الغیبیّة فی عقلک البسیط بالحضور البسیط الإجمالی، و فی عقلک التفصیلی بالحضور التفصیلی، و فی ملکوت نفسک بالتجلی المثالی و الملکوتی؛ ثم یتنزّل الأمر بتوسّط الملائکة الأرضیّة إلی عالم الملک. و إن شئت قلت: بظهور جبروتک فی الملکوت،  و الملکوت فی الملک، فتظهر بالصوت و اللفظ فی النشأة الظاهرة الملکیّة.  هل الإنباء و الإظهار فی تلک النشآت و المراحل و هذه العوالم و المنازل بنهج واحد و طریق فارد؟ 

 

[[page 40]]

انتهای پیام /*