المقصد الثالث فی الخلل
مسألة فیها مسائل
اختصاص معتبر الساباطی بصورة سعة الوقت
نسخه چاپی | ارسال به دوستان
برو به صفحه: برو

نوع ماده: کتاب عربی

پدیدآورنده : خمینی، سید مصطفی، 1309 - 1356

محل نشر : تهران

ناشر: مؤسسه تنظیم و نشر آثار امام خمینی (س)

زمان (شمسی) : 1385

زبان اثر : عربی

اختصاص معتبر الساباطی بصورة سعة الوقت

اختصاص معتبر الساباطی بصورة سعة الوقت

‏ ‏

‏والـذی هو الأشبـه الأظهر: أنّ معتبر الـساباطیّ یختصّ بصورة‏‎ ‎‏الـشبهـة الـموضوعیّـة، ولا یبعد اختصاصـه بصورة سعـة الـوقت، ولو کان‏‎ ‎‏الأمر بالقطع والـتوجیـه والافتتاح، أمراً إرشادیّاً إلـی الـبطلان؛ لاحتمال عدم‏‎ ‎


کتابتحریرات فی الفقه: الخلل فی الصلاةصفحه 120

‏کفایـة درک الـرکعـة فی الـمسألـة، ففی هذه الـصورة وهی الالتفات إلـی‏‎ ‎‏استدباره، نرجع إلـی الـقواعد.‏

‏وإذا کان الإبطال، ولاسیّما فی مثل الـمقام، موجباً لـعدم درک بعض‏‎ ‎‏الـوقت، مع کشف أهمّیّـة الـوقت، یتمّ صلاتـه، ولو کان مقتضیٰ ما تحرّر،‏‎ ‎‏کفایـة وقوع بعض الـطبیعـة فی الـوقت؛ لأنّ إدراک الـوقت أهمّ شیء، واللّٰه‏‎ ‎‏الـعالم، فتأمّل جیّداً.‏

وممّا ذکرنا یظهر:‏ حال خبر الـقاسم بن الـولید‏‎[1]‎‏، مع أنّـه لـم یثبت‏‎ ‎‏عندی وثاقتـه، بل هو معرض عنـه، بالنسبـة إلـیٰ ذیلـه ـ بناءً علیٰ أنّ الـمراد‏‎ ‎‏من قولـه: «رجل تبیّن لـه وهو فی الـصلاة، أنّـه علیٰ غیر الـقبلـة...» إلـیٰ‏‎ ‎‏آخـره ـ کـان مستدبـراً ـ وسیمـرّ علیـک إن شـاء اللّٰه تعالـیٰ ما ینفعـک فی‏‎ ‎‏الـفرع الآتی.‏

‏ ‏

‎ ‎

کتابتحریرات فی الفقه: الخلل فی الصلاةصفحه 121

  • )) القاسم بن الولید قال: سألته عن رجل تبیّن له وهو فی الصلاة أنّه علیٰ غیر القبلة؟ قال: «یستقبلها إذا أثبت ذلک وإن کان فرغ منه فلا یعیدها» . تهذیب الأحکام 2: 48 / 158، وسائل الشیعة 4: 314، کتاب الصلاة، أبواب القبلة، الباب 10، الحدیث 3.