المقصد الأوّل موضوع الاُصول وتعریفه مع نبذة من مباحث الألفاظ
المقدّمة الثانیة : المراد من «البساطة والترکیب»
بحث وتحصیل : حقیقة نزاع المشتقّ تکون حول أمر آخر کشفناه
نسخه چاپی | ارسال به دوستان
برو به صفحه: برو

بحث وتحصیل : حقیقة نزاع المشتقّ تکون حول أمر آخر کشفناه

الأمر الرابع : بساطة المشتقّ وترکّبه / الأقوال فی مسألة المشتقّ / المبحث الثانی عشر : فی المشتقّ

نوع ماده: کتاب عربی

پدیدآورنده : خمینی، سید مصطفی، 1309-1356

محل نشر : تهران

ناشر: مؤسسه تنظیم و نشر آثار امام خمینی (س)

زمان (شمسی) : 1385

زبان اثر : عربی

بحث وتحصیل : حقیقة نزاع المشتقّ تکون حول أمر آخر کشفناه

بحث وتحصیل : فی أنّ حقیقة نزاع المشتقّ تکون حول أمر آخر کشفناه

‏ ‏

‏بناءً علیٰ بساطة المشتقّ، أو ترکّبه من المبدأ والنسبة، لایتصوّر النزاع‏‎ ‎‏المعروف؛ لعدم انحفاظ الذات فی الحالتین، وبناءً علیٰ ترکیبه یتصوّر ذلک.‏

‏وهذا ممّا یشهد علیٰ أنّ النزاع المذکور فی أوّل المشتقّ، لیس فی المفهوم‏‎ ‎‏الإفرادیّ، ولا فی التطبیق؛ ضرورة أنّ القائلین بالبساطة‏‎[1]‎‏، لایمکن أن نعدّهم من‏‎ ‎‏الغافلین عن قضیّة مسلکهم فی تلک المسألة.‏

فیعلم من ذلک :‏ أنّ النزاع فی أمر آخر أبدعناه وکشفناه؛ وهو أنّ المشتقّات‏‎ ‎‏الجاریة علی الذوات، هل هی تکون ظاهرة فی أنّ الجری بلحاظ حال التلبّس‏‎ ‎‏الفعلیّ، أو لاتکون ظاهرة فی ذلک، ولا موضوعة لذلک‏‎[2]‎‏؟ وهذا لاینافی القول‏‎ ‎‏بالبساطة فی هذه المسألة، کما لایخفیٰ.‏

‏وممّا یؤیّد مسلکنا فی هذه المسألة، ظاهر النزاع المعروف فی تلک المسألة؛‏‎ ‎‏فإنّ المغروس فی أذهانهم هو الترکّب من الذات، والنسبة التقییدیّة التصوّریة؛ علی‏‎ ‎‏الوجه الذی عرفت‏‎[3]‎‏.‏

فبالجملة :‏ إن أخذنا بظاهر ما ورد عنهم فی تلک المسألة، فیعلم منه أنّ‏‎ ‎‏المشتقّ مرکّب، وما کان هو أمراً مخفیّاً علیهم، بل کان من الواضح البدیهیّ، وإن‏‎ ‎‏أوّلنا ذلک، فهذا النزاع شاهد قطعیّ علیٰ أنّ الجهة المبحوث عنها لیست ظاهر ما‏‎ ‎‏ینسب إلیهم، وعلیٰ کلّ تقدیر یعلم الحقّ فی المسألتین.‏


کتابتحریرات فی الاصول (ج. ۱)صفحه 404

وربّما یتوهّم :‏ أنّ القول بالبساطة یلازم القول بالأخصّ، والقول بالترکیب‏‎ ‎‏یلازم القول بالأعمّ، وکلا الشقّین باطل:‏

أمّا الثانی :‏ فواضح.‏

وأمّا الأوّل :‏ فلأنّه من الممکن اختیار الترکیب من المبدأ والنسبة، کما عن‏‎ ‎‏العلاّمة صاحب «المقالات»‏‎[4]‎‏ وهو أحد معانی «البساطة» فی المسألة، فلاتخلط.‏

‎ ‎

کتابتحریرات فی الاصول (ج. ۱)صفحه 405

  • )) کفایة الاُصول: 70، درر الفوائد، المحقّق الحائری: 66، فوائد الاُصول (تقریرات المحقّق النائینی) الکاظمی 1: 106، نهایة الاُصول: 76.
  • )) تقدّم فی الصفحة 330 ـ 332 .
  • )) تقدّم فی الصفحة 380 ـ 382 .
  • )) مقالات الاُصول 1: 190، بدائع الأفکار (تقریرات المحقّق العراقی) الآملی 1: 169 170.