المقصد الثالث فی الشروط
البحث الأوّل فیما هو شرط صحّة الشروط أو قیل أو یمکن أن یقال
الثالث کون الشرط ذا غرض عقلائی
نسخه چاپی | ارسال به دوستان
برو به صفحه: برو

نوع ماده: کتاب عربی

پدیدآورنده : خمینی، سید مصطفی، 1309-1356

محل نشر : تهران

ناشر: مؤسسه تنظیم و نشر آثار امام خمینی (س)

زمان (شمسی) : 1376

زبان اثر : عربی

الثالث کون الشرط ذا غرض عقلائی

الثالث کون الشرط ذا غرض عقلائی

‏ ‏

‏اعتبروا فی صحّـة الـشرط کونـه ذا منفعـة معتدّ بها، أو مورد غرض‏‎ ‎‏یعتنیٰ بـه عند الـعقلاء‏‎[1]‎‏.‏

والـذی یظهر لـی:‏ أنّ جمیع هذه الـشروط فی الـحقیقـة، ترجع إلـیٰ‏‎ ‎‏شرط واحد؛ وهو أن یکون الـشرط عقلائیّاً وعرفیّاً متعارفاً، وإنّما الـبحث‏‎ ‎‏عن اعتبار الـقدرة، یرجع إلـیٰ أنّ الـقدرة دخیلـة فی الـعقلائیّـة، وأنّ‏‎ ‎‏الـعجز یضادّ عرفیّتـه، أم لا.‏

‏والـبحث عن کونـه جائزاً فی نفسـه، أیضاً یرجع إلـیٰ أنّ حرمـة ذاتـه‏‎ ‎‏تنافی الـعقلائیـة، أم لا. وقد عرفت بالـمنافاة؛ ضرورة أنّ الـشروط‏‎ ‎‏الـصحیحـة عندهم، لـیست قابلـة لـنقض قوانینهم الـرائجـة، ویعدّ ذلک من‏‎ ‎‏الـشروط غیر الـصالـحـة جدّاً، کما یأتی تفصیلـه فی الـشرط الـمخالـف‏‎ ‎‏لـلکتاب.‏

‎ ‎

کتابتحریرات فی الفقه: کتاب الخیارات (ج. 4)صفحه 23

  • )) لاحظ المکاسب، الشیخ الأنصاری: 277 / السطر 1.