سورة الفاتحة
المبحث الثانی : حول کلمة البسملة الشریفة
المسألة الخامسة : فیما ورد من الآثار الناطقة بفضلها
نسخه چاپی | ارسال به دوستان
برو به صفحه: برو

نوع ماده: کتاب عربی

پدیدآورنده : خمینی، سید مصطفی

محل نشر : تهران

ناشر: موسسه تنظیم و نشر آثار امام خمینی(ره)

زمان (شمسی) : 1385

زبان اثر : عربی

المسألة الخامسة : فیما ورد من الآثار الناطقة بفضلها

المسألة الخامسة

‏ ‏

فیما ورد من الآثار الناطقة بفضلها

‏ ‏

‏وهی تشتمل علیٰ خصوصیات اُخر نشیر إلـیٰ جملـة منها:‏

‏1 ـ عن «الـکافی» مسنداً عن الـصادق ‏‏علیه السلام‏‏: ‏«لا تکتب ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ‏‎ ‎‏الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏‏»‏‏لفلان، ولا بأس أن تکتب علیٰ ظهر الکتاب لفلان»‏‎[1]‎‏.‏

‏2 ـ عنـه مسنداً عن الـمفضّل بن عمر، قال: قال أبوعبداللّٰه ‏‏علیه السلام‏‎ ‎«احتجبوا من الناس کلّهم بـ ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏‏»‏‏ وبـ ‏‏«‏‏قُلْ هُوَ اللّٰهُ‏‎ ‎‏أَحَدٌ‏‏»‏‏ إقرأها عن یمینک وعن شمالک، ومن بین یدیک ومن خلفک، ومن فوقک‏‎ ‎‏ومن تحتک، فإذا دخلت علیٰ سلطان جائر فاقرأها حین تنظر إلیه ثلاث مرّات،‏‎ ‎‏واعقد بیدک الیسریٰ، ثمّ لا تُفارقها حتّیٰ تخرج من عنده»‏‎[2]‎‏.‏

‏3 ـ وعنـه عن الـصادق ‏‏علیه السلام‏‏ فی حدیث: ‏«ولربّما ترک بعض شیعتنا فی‎ ‎افتتاح أمره ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏‏»‏‏ فیمتحنه اللّٰه ـ عزّ وجلّ ـ بمکره؛‏‎ ‎‏لینتبه علیٰ شکر اللّٰه ـ تبارک و تعالیٰ ـ والثناء علیه، ویمحق عنه وصمة‏‎ ‎‏تقصیره عند ترکه قول: ‏‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏‏»‏‏ »‏‎[3]‎‏.‏

‏4 ـ فی «الـتهذیب» مسنداً عنـه، عن أبیـه قال: ‏« ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ‏

کتابتفسیر القران الکریم: مفتاح أحسن الخزائن الالهیة (ج. ۱)صفحه 62

الرَّحِیمِ‏»‏‏أقرب إلیٰ اسم اللّٰه الأعظم من ناظر العین إلیٰ بیاضها»‏‎[4]‎‏.‏

‏5 ـ «مُهَج الـدعوات» عنـه ‏‏علیه السلام‏‏ أنّـه قال: ‏« ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ‏‎ ‎‏الرَّحِیمِ‏‏»‏‏اسم اللّٰه الأکبر، ـ أو قال ـ :‏ الأعظم»‎[5]‎‏، وبروایـة ابن عبّاس‏‎ ‎‏قال ‏‏صلی الله علیه و آله وسلم‏‏: ‏« ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏‏»‏‏ اسم من أسماء اللّٰه الأکبر، وما‏‎ ‎‏بینه وبین اسم اللّٰه الأکبر إلاّ کما بین سواد العین وبیاضها»‏‎[6]‎‏.‏

‏6 ـ قال سعید بن أبی سکینـة: بلغنی أنّ علیّ بن أبی طالـب ‏‏علیهماالسلام‏‏ نظر‏‎ ‎‏إلـیٰ رجل یکتب ‏‏«‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏»‏‏ فقال لـه:‏ «جوِّدها، إنّ رجلاً‎ ‎جوّدها فغفر اللّٰه له»‎[7]‎‏. هذا ما أخرجـه کتب الـعامّـة، وهکذا ما بعده.‏

‏7 ـ وقال أیضاً: «وبلغنی أنّ رجلاً نظر إلیٰ قرطاس فیه ‏‏«‏بِسْمِ اللّٰهِ‎ ‎الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏»‏‏ فقبّله ووضعه علیٰ عینیه، فغفر له»‏‎[8]‎‏، ومن هذا الـمعنیٰ‏‎ ‎‏قصّـة بِشْر الـحافی.‏

‏8 ـ أخرج الـنسائی عن أبی الـملیح، عمّن ردف رسول اللّٰه ‏‏صلی الله علیه و آله وسلم‏‏ قال:‏‎ ‎‏إنّ رسول اللّٰه ‏‏صلی الله علیه و آله وسلم‏‏ قال:‏ «إذا عثرت بک الدابّة فلا تقل «تعس الشیطان»، فإنّه‎ ‎یتعاظم حتّیٰ یصیر مثل البیت، ویقول: «بقوّته صنعته»، ولکن قل: ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ‏‎ ‎‏الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏‏»‏‏، فإنّه یتصاغر حتّیٰ یصیر مثل الذباب»‏‎[9]‎‏.‏


کتابتفسیر القران الکریم: مفتاح أحسن الخزائن الالهیة (ج. ۱)صفحه 63

‏9 ـ وفی روایاتنا وروایاتهم عن علیّ بن الـحسین وغیره ‏‏علیهم السلام‏‏ فی تفسیر‏‎ ‎‏قولـه تعالـیٰ: ‏‏«‏وَإِذَا ذَکَرْتَ رَبَّکَ فِی الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَیٰ أَدْبَارِهِمْ‎ ‎نُفُوراً‏»‏‎[10]‎‏ قال: ‏«معناه ‏«‏‏بِسْمِ اللّٰهِ الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏‏»‏‏ »‏‎[11]‎‏.‏

‏10 ـ أخرج وکیع، عن الأعمش، عن أبی وائل، عن ابن مسعود، قال:‏‎ ‎‏«من أراد أن یُنجیـه اللّٰه تعالـیٰ من الـزبانیـة الـتسعـة عشر، فلیقرأ ‏‏«‏بِسْمِ اللّٰهِ‎ ‎الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏»‏‏، لیجعل اللّٰه تعالـیٰ لـه بکلّ حرف منها جُنّـة من کلّ‏‎ ‎‏واحد»‏‎[12]‎‏. فالـبسملـة تسعـة عشر حرفاً علیٰ عدد ملائکـة أهل الـنّار الـذین‏‎ ‎‏قال اللّٰه فیهم ‏‏«‏عَلَیْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ‏»‏‎[13]‎‏، هم یقولون فی کلّ أفعالـهم: ‏‏«‏بِسْمِ اللّٰهِ‎ ‎الرَّحْمـٰنِ الرَّحِیمِ‏»‏‏، فمن هنالـک هی قوّتهم وببسم اللّٰه استضلعوا.‏

‏ ‏

‎ ‎

کتابتفسیر القران الکریم: مفتاح أحسن الخزائن الالهیة (ج. ۱)صفحه 64

  • )) الکافی 2 : 494 / 3 .
  • )) الکافی 2 : 457 / 20 .
  • )) التوحید : 231 / 5 .
  • )) تهذیب الأحکام 2 : 289 / 1159 .
  • )) مهج الدعوات : 316 .
  • )) مهج الدعوات : 319 .
  • )) الجامع لأحکام القرآن 1 : 91 .
  • )) نفس المصدر .
  • )) الجامع لأحکام القرآن 1 : 91 ـ 92، واُنظر سنن أبی داود 2 : 473، والمستدرک، الحاکم النیسابوری 4: 293، ولم نجد فی النسائی.
  • )) الإسراء (17) : 46 .
  • )) تفسیر العیّاشی 1 : 20 / 6 و2: 295 / 85 و86 و87، کنز العمّال 2 : 454 .
  • )) الدّر المنثور 1 : 9، الجامع لأحکام القرآن 1 : 92 .
  • )) المدّثر (74) : 30 .