سورة الفاتحة
علم الأسماء والعرفان
بحث وإرشاد: حول کون «ربّ» من الأسماء المختصّة
نسخه چاپی | ارسال به دوستان
برو به صفحه: برو

بحث وإرشاد: حول کون «ربّ» من الأسماء المختصّة

الموقف الثانی حول قوله تعالیٰ : «رَبِّ الْعَالَمِینَ» / الناحیة الثالثة : حول «اَلْحَمْدُ لِلّٰهِ رَبِّ الْعَالَمِینَ» والکلام فی ذلک یقع فی موقفین / المبحث الثالث : حول ما یتعلّق بالکلمات والجمل الناقصة وهنا یقع الکلام فی نواحٍ شتّیٰ :

نوع ماده: کتاب عربی

پدیدآورنده : خمینی، سید مصطفی

محل نشر : تهران

ناشر: موسسه تنظیم و نشر آثار امام خمینی(ره)

زمان (شمسی) : 1385

زبان اثر : عربی

بحث وإرشاد: حول کون «ربّ» من الأسماء المختصّة

بحث وإرشاد: حول کون «ربّ» من الأسماء المختصّة

‏ ‏

‏قد اشتملت کتب الـلغـة والـتفاسیر علیٰ أنّ «الـربّ» من الأسماء‏‎ ‎‏الـمختصّـة، ولایجوز إطلاقـه علیٰ غیره تعالـیٰ إلاّ فی صورة الإضافـة، فهو‏‎ ‎‏الـحدّ الـوسط بین کلمتی «اللّٰه» و «الـرحمن» وبین سائر الأسماء، کما‏‎ ‎‏لایخفیٰ‏‎[1]‎‏.‏

‏ودعویٰ ممنوعیّـة ذلک فقهاً غیر ممکنـة؛ لعدم الـدلیل الـشرعی علیـه،‏‎ ‎‏وتفید عمومات الـحلّ والـبراءة جوازه، مضافاً إلـیٰ ورود ذلک فی بعض‏‎ ‎‏الأدعیـة: «یاربّ الأرباب»‏‎[2]‎‏، فما اشتهر من عدم إطلاقـه عند الإطلاق علیٰ‏‎ ‎‏غیره تعالـیٰ، مخدوش بذلک جدّاً، وعدم اشتهار تسمیـة غیره تعالـیٰ بـه ککثیر‏‎ ‎‏من الأسماء لایورث منع الإطلاق.‏

‏ثمّ إنّ الـمراد من هذا الـدعاء «یاربّ الأرباب»، کما یمکن أن یکون‏‎ ‎‏أرباب الـظاهر کربّ الـدار والـبستان، یمکن أن یراد الـوسائط الـتکوینیّـة‏

کتابتفسیر القران الکریم: مفتاح أحسن الخزائن الالهیة (ج. ۱)صفحه 359

‏کربّات الأنواع وأربابها الـمشتهرة فی الـکتب الـعقلیّـة، وقد بسطنا الـقول فی‏‎ ‎‏ذلک، وأثبتنا امتناع هؤلاء الأفراد الـعقلیّـة بعون الـملک الـعلاّم.‏

کتابتفسیر القران الکریم: مفتاح أحسن الخزائن الالهیة (ج. ۱)صفحه 360

  • )) المفردات فی غریب القرآن: 184، لسان العرب 1 : 399، تاج العروس 1 : 261، الکشّاف 1: 10، مجمع البیان 1 : 22، أنوار التنزیل وأسرار التأویل 1 : 7 .
  • )) بحار الأنوار 84 : 110 / 6 و88 : 78 و92 : 94 و95: 370 و89 : 268 و83 : 232 .