المقصد الثانی الواجبات فی الصلاة
الجهة الثالثة: فی الفروع المتعلّقة بمسألة العدول
الأوّل: فیمن عدل بتخیّل عدم الإتیان بالاُولی ثم بان خلافه
نسخه چاپی | ارسال به دوستان
برو به صفحه: برو

نوع ماده: کتاب عربی

پدیدآورنده : خمینی، سید مصطفی، 1309-1356

محل نشر : تهران

ناشر: مؤسسه تنظیم و نشر آثار امام خمینی (س)

زمان (شمسی) : 1385

زبان اثر : عربی

الأوّل: فیمن عدل بتخیّل عدم الإتیان بالاُولی ثم بان خلافه

الأوّل: فیمن عدل بتخیّل عدم الإتیان بالاُولی ثم بان خلافه

‏ ‏

‏لو عدل بتخیّل أنّـه لم یأتِ بالاُولیٰ فأتمّ، ثمّ تبیّن أنّـه أتیٰ بها، فهل یقع‏‎ ‎‏عصراً، أو تکون باطلـة وعلیـه الـعصر؟ فیـه وجوه:‏

‏بطلانها؛ للإخلال بالنیّـة‏‎[1]‎‏.‏

‏والـصحّـة‏‎[2]‎‏؛ لأنّها ‏«علیٰ ما افتـتحت»‏ ولا دلیـل علی اشتراط الـزائد‏‎ ‎‏علیـه.‏

‏والـتفصیل بینما لو کان تخیّلـه بحیث إذا سئل لأجاب: «بأنّـه یصلّی‏‎ ‎‏الـعصر» وبین الـغفلـة الـمحضـة، فعلی الأوّل تصحّ، دون الـثانی.‏

‏أو الـتفصیل بینما لو تذکّر فی الأثناء وبعدها، فعلی الـثانی تکون‏‎ ‎‏باطلـة، وعلی الأوّل یفصّل بینما إذا لم یأتِ بشیء بعنوان الـظهر، وما لو أتیٰ‏‎ ‎‏بـه بعنوانـه، فیبطل علی الـثانی، دون الأوّل‏‎[3]‎‏.‏

‏وقد یفصّل فی هذه الـصورة؛ بینما لو تذکّر بعد الـدخول فی الـرکن،‏‎ ‎‏وقبلـه، فعلی الأوّل تبطل، دون الـثانی؛ لأنّـه یتمکّن من تدارک ما أتیٰ بـه -‏‎ ‎

کتابتحریرات فی الفقه: الواجبات فی الصلاةصفحه 157

‏بعنوان الـظهر ثانیاً بعنوان الـعصر‏‎[4]‎‏.‏

قال الفقیه الیزدیّ:‏ «لو عدل بزعم تحقّق موضع الـعدول، فبان الـخلاف‏‎ ‎‏بعد الـفراغ، أو فی الأثناء، لایبعد صحّتها علی الـنیّـة الاُولیٰ، کما إذا عدل‏‎ ‎‏بالعصر إلـی الـظهر، ثمّ بان أنّـه صلاّها، فإنّها تصحّ عصراً»‏‎[5]‎‏.‏

‏وهذا خلاف ما اختاره فی الـمسائل الـسابقـة، حیث قال: «یجب‏‎ ‎‏استدامـة الـنیّـة إلـیٰ آخر الـصلاة؛ بمعنیٰ عدم حصول الـغفلـة بالمرّة»‏‎[6]‎‏.‏

‏اللهمّ إلاّ أن یحمل کلامـه علیٰ بعض الـوجوه الـسابقـة، أو علیٰ أنّـه‏‎ ‎‏یفصّل بین الـصلاة بلا نیّـة، أوالـصلاة مع الـنیّـة الـمخالفـة، وفیـه ما لا یخفیٰ.‏

‏ ‏

‎ ‎

کتابتحریرات فی الفقه: الواجبات فی الصلاةصفحه 158

  • )) مستمسک العروة الوثقیٰ 6: 48.
  • )) لاحظ جواهر الکلام 9: 199، العروة الوثقیٰ 1: 624، کتاب الصلاة، فصل فی النیّة، المسألة 25.
  • )) العروة الوثقیٰ 1: 625، کتاب الصلاة، فصل فی النیّة، التعلیقة 1 و 2، للسیّد المیلانی والشاهرودی والگلبایگانی.
  • )) تحریر الوسیلة 1: 160، المسألة 13.
  • )) العروة الوثقیٰ 1: 624، کتاب الصلاة، فصل فی النیّة، المسألة 25.
  • )) العروة الوثقیٰ 1: 620، کتاب الصلاة، فصل فی النیّة، المسألة 15.